الوزارة
الثروات السمكية
الرقابة البحرية
البحث والتكوين
صناعات الصيد
التعاون
ورشة حول حقوق المرأة والإصلاحات التى شهدها قطاع الصيد البحري فى إفريقيا


افتتحت يوم الأحد 06 مارس أشغال ورشة حول حقوق المرأة والإصلاحات التي شهدها قطاع الصيد البحري فى إفريقيا وذلك في إطار تخليد العيد الدولي للمرأة من منظور مساهمة المرأة الإفريقية فى قطاع الصيد البحري.

وتنظم هذه الورشة التي تدوم ثلاثة أيام وتشارك فيها 47 دولة من طرف الاتحادية الإفريقية للمنظمات المهنية للصيد التقليدي وإدارة الموارد الحيوانية بالاتحاد الإفريقي بالتعاون مع الاتحادية الوطنية للصيد .

وقد أشرف وزير الصيد والاقتصاد البحري السيد النانى ولد أشروقة على افتتاح هذه الورشة بحضور وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة الدكتورة فاطمة بنت حبيب، وممثل عن منظمة الأغذية والزراعة.
وقد أكد في كلمة بالمناسبة أن الاقتصاد الموريتاني يعتمد بشكل كبير على الثروات السمكية وأن الحكومة الموريتانية تسعى إلى تحقيق أفضل العوائد المترتبة على استغلال وتسيير واستدامة قطاع الصيد والاقتصاد البحري وتعميم مردود يته على كل الموريتانيين .

وأضاف أن الاستراتيجية الحالية للتسيير المسؤول وللتنمية المستدامة للقطاع 2015-2019 تجسد هذا التوجه من خلال رؤية بعيدة المدى تسعى إلى حماية الثروة السمكية ومحيطها وتعزيز اندماج القطاع فى منظومة الاقتصاد الوطني .

وابرز انه من أجل استكمال الإطار المناسب لتحقيق هذه الأهداف دأبت موريتانيا على دعم المبادرات الدولية والإقليمية ذات الصلة بالقطاع .

وبين ان إطلاق رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لمبادرة الشفافية فى مجال الصيد خلال رئاسته للاتحاد الإفريقي فى المؤتمر الدولي عالي المستوى حول الشفافية والتنمية المستدامة في إفريقيا والذي أشفع لاحقا بالمؤتمر الدولي الأول لمبادرة الشفافية في مجال الصيد خلال شهر فبراير المنصرم وإعلان نواكشوط لمبادرة الشفافية فى قطاع الصيد البحري الصادر عنه يدعم هذا المسعى .

وأوضح السيد الوزير ان الحكومة تولى عناية هامة للمرأة وعيا بأهميتها كفاعل اقتصادي واجتماعي، حيث اتخذت سياسة تمييز ايجابي من أجل إشراكها من خلال دعم التكوين والاكتتاب والولوج للمهن .

وقال "ان هذه الورشة تعتبر لبنة بارزة فى تعزيز طموحات القارة الإفريقية في بلوغ موقع ريادي فى مجال التنمية وضمان حقوق المرأة وأحقيتها في المشاركة الفاعلة" مبينا في الوقت نفسه ان تنظيم هذه الورشة فى موريتانيا يعتبر تقديرا من القارة الإفريقية لأهمية موريتانيا في مجال الصيد البحري وتثمينا للاستراتيجية الحالية لتنمية الصيد البحري.

أما رئيس الاتحادية الافريقية للمنظمات المهنية للصيد التقليدي السيد سيد أحمد ولد عبيد فقد ابرز أن هذه الورشة تشكل مناسبة لاستعراض النشاطات التي قيم بها من أجل دعم التنمية فى إفريقيا، معربا عن أمله في أن تدرج التوصيات الصادرة عنها في الاجتماع القادم لوزراء الصيد في الاتحاد الإفريقي.

وفقد بين، من جهة أخرى، ممثل الاتحاد الإفريقي السيد ابوبكر سيدى بى، أهمية دور المرأة بالنسبة للاتحاد الإفريقي واسهامها البارز فى قطاع الصيد والمساهمة فى الأمن الغائي، مضيفا أن على الاتحاد الأفريقي أن يعمل على دفع البنوك إلى توفير القروض لتمويل نشاطات النساء بقطاع الصيد .



تاريخ الإضافة 07/03/2016
الأحداث
- السجلات التطبيقية للرقابة الآلية للصيد التقليدي والمصانع وزيوت ودقيق السمك
مبادرة الشفافية في قطاع الصيد
عرض مبادرة الشفافية في قطاع الصيد
وثاثق المبادرة
المحاضر
بيانات وإعلانات
إعلانات
بيانات
عروض مناقصة
فيديو
تابعوناعلى
معرض الصور


وزارة الصيد والاقتصاد البحري
هاتف: 70 99 25 45 - فاكس: 04 71 29 45
ص ب :137 نواكشوط - موريتانيا
Copyright 2015 MPEM - جميع الحقوق محفوظة