الوزارة
الثروات السمكية
الرقابة البحرية
البحث والتكوين
صناعات الصيد
التعاون
زيارة عمل لوزير الصيد والاقتصاد البحري إلى تركيا


قام السيد الناني ولد أشروقه وزير الصيد والاقتصاد البحري للجمهورية الإسلامية الموريتانية بزيارة عمل لتركيا أيام 15 و 16 دجمبر 2016 بدعوة من السيد أحمد أرسلان، وزير النقل والشؤون البحرية والاتصال بالجمهورية التركية. يرافق الوزير في هذه الزيارة وفدا هاما من قطاعه ومن القطاع الخاص. ويضم هذا الوفد السيد سيدي عالي ولد سيدي بوبكر، المدير العام لاستغلال الثروات، والسيد لامين كمرا، مدير استغلال الثروات والدراسات، والسيد محمد الحافظ ولد أجيون، مدير البرمجة والتعاون.
وفيما يلي بيان صحفي حول هذه الزيارة:

بيان صحفي
قام السيد الناني ولد أشروقه وزير الصيد والاقتصاد البحري للجمهورية الإسلامية الموريتانية بزيارة عمل لتركيا أيام 15 و 16 دجمبر 2016 بدعوة من السيد أحمد أرسلان، وزير النقل والشؤون البحرية والاتصال بالجمهورية التركية. يرافق الوزير في هذه الزيارة وفدا هاما من قطاعه ومن القطاع الخاص.
ألتقى السيد الناني ولد أشروقه خلال هذه الزيارة بالسيد أحمد أرسلان بحضور أعضاء الوفدين. وقد أعرب الوزيران خلال هذا اللقاء عن أهمية العلاقات القائمة بين البلدين تحت رئاسة فخامتي السيد محمد ولد عبد العزيز، رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية ورجب طيب أردوغان، رئيس الجمهورية التركية.
وقد أشار السيد أحمد أرسلان إلى التطورات الأخيرة في العلاقات خاصة بعد اعتماد السفارة الموريتانية في تركيا سنة 2010. كما أن التبادلات التجارية عرفت تناميا مضطردا وصلت بموجبه إلى 100 مليون دولار سنة 2016. كما أضاف أن هذه العلاقات شملت عدة مجالات وخاصة مجال الصيد، حيث أنشأ مستثمرون أتراك مصانع للصيد ويستغلون سفنا للصيد السطحي لتموين هذه المصانع، رافعين بذلك موريتانيا إلى ثاني أكبر دولة مصدرة لمنتجات الصيد نحو تركيا. وقد شكر بهذه المناسبة السلطات الموريتانية على التسهيلات المقدمة للفاعلين الأتراك المستثمرين في موريتانيا.
وقد أعرب الوزير عن استعداده لتطوير التعاون مع الوزارات الموريتانية التي تدخل صلاحياتهم ضمن صلاحيات وزارته مثل وزارة الاتصال والنقل البحري والجوي.
كما أعرب السيد الناني ولد أشروقه عن تشكراته للسلطات التركية على الاستقبال الحار الذي حظي به والوفد المرافق له طيلة مقامهم.
وأضاف الوزير أن قطاع الصيد في موريتانيا عرف مؤخرا تطورا هاما، ووفر آفاقا واعدة للاستثمار. وفي هذا السياق فإن بلادنا مستعدة لتطوير تعاون متبادل ومثمر يشمل كافة مجالات الصيد. وطالب الوزير بهذه المناسبة دعم الحكومة التركية في مجال تطوير البنى التحتية المينائية من أجل التمكن من دمج أفضل للقطاع في الاقتصاد الوطني. وسعيا إلى ذلك، طالب الوزير الفاعلين الأتراك بالاستثمار في مجال معالجة وتثمين منتجات الصيد في موريتانيا. وقد تعهد لهم بتوفير التسهيلات الضرورية لدمجهم في القطاع.
كما عقد السيد الناني ولد أشروقه لقاء عمل مع نظيره السيد فاروق سليك، وزير الزراعة والشؤون الريفية، ناقشا خلال هذا اللقاء التعاون بين البلدين في مجالات تثمين منتجات الصيد، وجودة المنتجات، والتصدير وكل المجالات المتعلقة بنشاط الصيد.
وقد اتفق الوزيران على ضرورة تطوير علاقاتها في مجال الصيد ودعم مشاريع تنمية قطاع الصيد في موريتانيا خاصة البنى التحتية الخاصة بالتفريغ وكذا الشراكة بين مستثمري كلا البلدين.
كما قررا وضع إطار للتعاون، حيث كلفا الوفدين بصياغة اتفاق تعاون يشمل كل مجالات التعاون في قطاع الصيد.
وقد وجه السيد الناني ولد أشروقه دعوة إلى الوزير المكلف بالنقل والشؤون البحرية، وإلى الوزير المكلف بالزراعة للقيام بزيارة لموريتانيا.
وفي ختام الزيارة، قدم السيد الناني ولد أشروقه تشكراته الخالصة للحكومة والشعب التركي على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة التي حظي بها والوفد المرافق له.

أنقره، يوم 16 دجمبر 2016



تاريخ الإضافة 17/12/2016
الأحداث
- السجلات التطبيقية للرقابة الآلية للصيد التقليدي والمصانع وزيوت ودقيق السمك
مبادرة الشفافية في قطاع الصيد
عرض مبادرة الشفافية في قطاع الصيد
وثاثق المبادرة
المحاضر
بيانات وإعلانات
إعلانات
بيانات
عروض مناقصة
فيديو
تابعوناعلى
معرض الصور


وزارة الصيد والاقتصاد البحري
هاتف: 70 99 25 45 - فاكس: 04 71 29 45
ص ب :137 نواكشوط - موريتانيا
Copyright 2015 MPEM - جميع الحقوق محفوظة